الصور في الموقع غير تعاقدية

هجمات الفدية |تؤجج الصراع بين ميكروسوف| و وكالة الامن المركزي

تقييم المستخدم: 0 / 5

تعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجومتعطيل النجوم
 

ranso-moari

 

بعد الهجمات المتوالية التي عرفتها العديد من الحواسيب الشخصية و أيضا الخاصة ببعض الجهات الحكومية من طرف  ما يسمى بالفدية أو مجموعة رانسومواري ، و التي يطالب  فيها المخترقون

بمبالغ مالية كبيرة تصل في بعض الحالات إلى  حد المطالبة بعملة البيت كوين ، والتي تساوي بالمناسبة 300 دولار أمريكي للعملة الواحدة . تبين أن الحواسيب التي تعرض لهذه الهجمات تستعمل أنظمة التشغيل من نوع ويندوز xpو أيضا ويندوز 7 ، وتم اكتساب أن 98 بالمائة من الحواسب تشتغل على ويندوز 7 ، والذي يعاني من ثغرة تمكن المخترقين من الدخول إلى النظام والسيطرة عليه بالكامل وتجيد كل محتويات القرص الصلب و المطالبة بالفدية لتحرير المعلومات.

و بعد انتشار خبر سيطر الفدية على ما لا يقل على 6 مستشفيات في بريطانيا و تهديد ملفات المرضى هناك ، تدخلت مكر وسفت من اجل تصحيح الثغرة التي على النظام 7 وايضا على ويندوز xpالذي قالت ميكروسوفت أنها قامت برفع الدعم عليه .

و تشير أبحاث كاسبير سكاي إلى أن الأجهزة  التي تعمل على xp   و التي لم تقم بتنصيب التحديث الجديد قد ساهمت بانتشار رانسومواري ، هذا وتشير الابحاث التي أجريت على الحواسيب المصابة و تلك التي تم تحريرها أن الشفرة التي تسبب هذا الخطأ  يمكن إصلاحها . وقد نشر باحث من كوارك الأمن أداة آلية لإدارة تلك العملية، والتي يجب أن تعمل  على ويندوز 7، xp، وفيستا، وغيرها من الإصدارات المتأثرة

أضف تعليق

كود امني
تحديث